كتابات بنيامين والمدينة


غلاف كراسة نصوص بنيامين والمدينة.. هل يمكن سرد مدينة؟

في الحلقة الدراسية "بنيامين والمدينة" ديسمبر الماضي، قام كل من سامي خطيب – الباحث والمحاضر المتخصص في دراسات فالتر بنيامين – والكاتب الكبير هيثم الورداني بطرح أسئلة نقدية بشكل جذري انطلاقا من أطروحات فالتر بنيامين حول "النوستالجيا أو الحنين إلى الماضي" ومفهوم "سرديات المدن".

وهنا ننشر لكم بعد أن خرجت في مطبوعة يدوية، صور وكتابات بعض المشاركين في الحلقة الدراسية. تلك الكتابات التي ربما بسبب رعب الحاضر، وضبابية المستقبل الكثيفة لا تخلو - في بعض منها - من تعلق بحنين إلى ماضٍ شخصي تلمع فيه لحظات نشوة كسراب، وتتساءل حول مشروع "فالتر بنيامين" نفسه في واحدة من الكتابات، وتطمح في البعض الآخر إلى تجاوز ذلك الحنين للماضي الضائع بالكلية فكريا وحياتيا.

علي حسين العدوي

منسق المشروع

<< لماذا بنيامين الآن؟ (مقدمة) >>

- علي حسين العدوي

<< في استكشاف فالتر بنيامين >>

- خلود سعيد

<< الرجوع لمحرم بك >>

- ياسمين حسين

<< أن تطأ مدينة تجثم على أطلال مدن قديمة >>

- هاجر صالح

<< العودة إلى الإسكندرية >>

- عبد الرحيم يوسف

<< أربع شذرات عن مدينة زائلة >>

- حكيم عبد النعيم

<< أربع شذرات اخرى لتلك المدينة الزائلة >>

- حكيم عبد النعيم

*مشروع "بنيامين والمدينة" بدعم من "الأكاديمية الثقافية – معهد جوته"

#فالتربنيامين #المدينة #هاجرصالح #عليحسينالعدوي #ياسمينحسين #خلودسعيد #حكيمعبدالنعيم #عبدالرحيميوسف

185 views