المطر


"وسيسقط مطر ثقيل

مطر ثقيل.. ثقيل .. ثقيل .. ثقيل"

بوب ديلان، اعتمادًا على قصة حقيقية

إنه ذلك الوقت من اليوم الذي تتميع فيه اليقينيات وتتبخر آلام الظهر تدريجيًا فوق الفراش. في السرير، كتاب مفتوح، وهاتف نائم، وكومبيوتر في حالة سُبات. في السرير، وقد تحولت ذاتي إلى بِركة نائمة، منتقلة من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية. على الجانب الآخر من النافذة أرجل عنكبوت تغزل الثلج، وخطوات طائر على الصقيع، ومخالب قط على الأرضية، وكعوب أحذية على الإسفلت، أقدام مسرعة ترقص بدق الكعوب. عاصفة تخبط زجاج النافذة وتبدو كسيمفونية من الفقاعات البلاستيكية، كفشار في المقلاة.

في الصباح التالي، تنفتح جفونك بفعل مذاق استعادي هو مزيج من الورق المقوى المبلول ورائحة القهوة. تتمطعين بشد العضلات الخدرة إلى أركان سريرك، وتتدحرجين من الشرق إلى الغرب، باحثة عن الشمال الذي فقدتيه خلال الليل، باحثة عن النجم القطبي عبر النافذة. لكنه النهار، والسحب تسرع من خلف الستائر وقطرات المطر تزحف فوق سطح الزجاج.

بقوة جميع العمالقة الأسطوريين، تبدو إزاحة الأغطية كعملية تقشير، تتكئين بساقيك على حافة السرير وبعينين مغلقتين تقفزين الجرف الفاصل بين الحلم واليقظة. تطئين النهار وتشعرين بالبرودة في باطن قدميك. ماء في حجرة النوم. في الممر، في المطبخ، في حجرة المعيشة، في الحمَّام. ماء متدفق في خطوط عمودية من النافذة، وماء راكد على الأرضية.

في المطبخ (د) تُعد الإفطار، تقلب الخبز المحمص، وتصب القهوة، تسأل "بلبن أم بدون؟" وبيجامتها مرفوعة فوق ركبتيها. باللبن. وزبادي بالعسل وأنت تحدقين عبر النوافذ. الماء يتدفق فوق مستوى سطح البحر وتحت خط الفقر. بنظرة طائر، يبدو مواطنون شرفاء كالنمل في طريقهم للعمل، يقفزون من عربة إلى أخرى بينما الشرطة تقود أوركسترا مرور الناس من فوق مركباتها.

في الشارع، يصل الماء حتى ركبتيك، وأنت تبحثين عن طريق للمكتب اعتمادًا على تيارات ذلك البحر الممتد، مزيج من البحر المتوسط ونهر النيل والقاذورات. في ركن الطريق الصحراوي، مركب صياد يحمل الراكبين إلى وسط البلد ومواطنون ينتظرون في طابور واقفين فوق سقف محطة ترام. كما لو أن شيئًا لم يحدث أبدًا يظل كل شيء يحدث.

مازالت الريح تهب عبر خصاص النافذة وفي زوايا تلك (الفينيسيا) العارضة. كابلات الكهرباء تتراقص في تأرجحات بهلوانية من ناحية إلى أخرى، شمالاً ويمينًا ثم تقفز ملتفة حول نفسها وتسقط. استرخاء كهربي على سطح نهر ابن مدينة، أحد المارة مصعوق بالكهرباء مثل الجثث في مزارع السمك. أنفاق طافحة، وناطحات سحاب رملية. تستسلمين وتتخذين طريق العودة للبيت، يا سمكة السلمون يا ابنة المدينة.

لقد تدخل الجيش في الموقف ويقوم الجنود بدوريات في الشوارع الرئيسية بالمراكب. أكياس الرمل المُكدَّسة أمام المباني الاستراتيجية أصبحت جزرًا مهجورة بلا أشجار نخيل. والعساكر الجافُّون مستمرون في الحراسة على قمة جبل الجليد. في مكتبه الخشبي المظلم ذي الستائر الثقيلة ينتظر الرئيس على التليفون ردًا على مكالمته. قلت اتصلوا بالمسؤول. ليس لدينا سجلات بالمسؤولية سيادتك. قلت اتصلوا بشخص ما، أي شخص. سيغير اتجاه الكارثة بتغيير الميسم.

الإجراء الأول: عزل المحافظ؛ الذي يقوم بجمع أشيائه: مثل قدحه الخزفي من الجامعة الأمريكية التي تخرَّج منها، ويلتقط نظَّارة الغطس من الدرج. ذئب (وول ستريت) مهزوم يُسلِّم القيادة لذئب بحر برتبة مارشال، سيكون من الآن فصاعدًا هو سيد هذا الأرخبيل من الماء القذر. الإجراء الثاني: إعلان حالة الطوارئ. لقد أعلنها سلفك بالفعل قبل ثلاث سنوات سيادتك. إعلان حالة الضرورة القصوى. لقد أكدت عليها قبل الانتخابات حضرتك. إعلان حالة الحصار. لقد فرضتها على المنطقة بأسرها لتحمي الحدود الوطنية سيدي الرئيس. إعلان الجفاف. الإجراء الثالث: مع التنفيذ الفوري.

كل الخطوط الأرضية جرفتها دفقات سريعة تنهمر من الشرفات في كل بيت. المحافظ الجديد العسكري ينفذ الأوامر بقبضة من حديد. الطرقات مغطاة بالأمر الرئاسي مطبوعًا على لافتات بلاستيكية، الشوارع مغطاة بأعلام من خامة مضادة للماء والشقوق مغطاة باللافتات الانتخابية المتبقية من الاقتراع الأخير. والمطر مستمر في السقوط على مدينة غارقة وبلاستيكية.

عدم التوصل إلى نتائج والملح الصخري يقوضان السلطة وقبل أن تبدأ القبضة الحديدية في الصدأ؛ تبدأ عمليات الاعتقال. يقول الأمر الرئاسي: لقد تم إعلان الجفاف، ولهذا فإن أي تعبير عن الدعم للعدو المائي ستتم محاكمته وعقابه. المظلات، ومعاطف المطر، وملابس السباحة، والعوَّامات وأي سلاح آخر يساهم في زيادة الذعر المجتمعي ممنوع. الأوامر تُنفَّذ بالاجتهاد المعتاد، أقسام الشرطة والسجون وغرف الانتظار تنغمر تدريجيًا بالمعتقلين.

لكنها تظل تمطر في الخارج وفي مواجهة لا جدوى أن نكون مقاومين للماء، نبدأ في التحول إلى الحالة السائلة قليلاً قليلاً. نذوب في المطر ونتحول إلى قطرات. نتحول إلى برك مياه. نتحول إلى شواطئ. نتحول إلى محيطات حتى نبدأ في الغرق.

*نُشر النص في الأصل بالإسبانية في مجلة ناتيـفا. هذه الترجمة عن الإنجليزية.

#عبدالرحيميوسف #مارتافاليخوهيراندو #ياسمينحسين

89 views